علي بساط الريح

علي بساط الريح


بواسطة

فوزي المعلوف


18 فصلاً , 1710 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
«على بساط الريح» ملحمة شعريّة ، احتوت على أربع عشرة قصيدة، تحمل روح الحنين إلى الوطن، وتبوح بخيالات الشاعر وأحلامه وطموحاته، تمجّد من مكانة الشعر والشعراء، وتجعل من القصيدة كوكبًا مضيئًا يهتدي به كلّ مشتاق. تتّخذ قصيدته من الدراري، وهي النجوم، وطنًا بديلًا لروح الشعراء، فيرتدي كسوةً خضراء مضمّخة بالطيب الذي يخفف وطء سواد الليل، ويسبح في ملكوته سلطانًا. يصوّر معلوف معاناته في البعد عن وطنه، ويعبّر عن قساوة الحياة، وضنك العيش في بلاد المهجر، فيصف الجري نحو سبل الحياة كأنه جري للخيول في الخبب، وهو طريقُ عدْوٍ متسارعٍ قد خُصِّص لها. «على بساط الريح» من أهمّ الملاحم الشعريّة الحديثة، والتي نالت اهتمامًا وتقديرًا عاليًا من كبار المكرّسين من الأدباء، رغم قِصرعمر الشاعر، فلم يكن قد تجاوز الثلاثين عامًا حينَها. تُرجمت إلى عدّة لغات مختلفة، وشهد على حرفيّتها، وإتقان نظم الكلمِ فيها العديد من الكتّاب والشّعراء، وعلى رأسهم عميد الأدب العربي «طه حسين».

المزيد من الكتب من هذا الناشر