البَديع في النَّحو (البقيَّة منه)

البَديع في النَّحو (البقيَّة منه)


بواسطة

مُحمَّد بن مَسعود الغَزِنيّ الشَّافعيّ


13 فصلاً , 15495 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
التُّراثُ كُلُّه ينقسمُ ثلاثةَ أقسامٍ، القسم الأوّل منه مطبوع مبذول بين أيدي الباحثين، ينقلون منه، ويغرفون من كنوزه، فهو ماتع يحمل اللّذة الفكرية، والنّشوة الرُّوحية. والقسم الأخر مخطوط ينتظر أصحاب الغيرة العلمية ليكشفوا مكنونه، ويلحقوه بالقسم الأول. والقسم الثالث مفقود، وإن كنتُ لا أؤمن بالفقد، وهذا هو موضوعنا، فإنَّ إعادة الحياة إلى كتب مفقودة عفا الزَّمان عليها ودرسها، أو عبث الجُهَّال بها. أقول إن إعادة الحياة لهذه الكتب لهو - وأيم الله - عمل مبهج. هذهِ الكُتُب المفقودة نجد نصوصاً منها مبثوثةً، في كتب تراثية شتّى. والجهد كل الجهد هو لَجْنُ تلك النَّصوص في مكان واحد، ثم تحقيق المجموع وإعادة الحياة إلى ذلك الكتاب المفقود. وهذا الأمر يحتاج إلى جهدين، الأوّل: جَمْعٌ، والآخَرُ: تَحقيقُ النُّصوص المجموعة بخلاف تحقيق المخطوط، الذي لا يكلّف إلا جهد التَّحقيق في ما هو مثبت في المخطوط.

المزيد من الكتب من هذا الناشر