أصول فن تلاوة القرآن الكريم

أصول فن تلاوة القرآن الكريم


بواسطة

محمد بنتاجة


13 فصلاً , 26106 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
لقد شهدت البلاد الإسلامية في السنوات الأخيرة نهضة قرآنية شاملة، تمثلت في خلايا تحفيظ القرآن الكريم في المدارس العتيقة، ودور القرآن والبيوتات والتي انعكست بشكل إيجابي جدا على ساحة تلاوة القرآن الكريم. ولقد أدى التحرر الإعلامي إلى تسرب أنماط جديدة من أنماط تلاوة القرآن وبالأخص الأساليب المصرية، فانبرى لها الشباب المغربي الحافظ لكتاب الله تعلما وضبطــا وتقليدا لأساتذة هذه المدرسة القرآنية من كبار المقرئين القدامى والمحدثين حتى صارت بينهم منافسات ومباريات تنبئ بإقبال كبير على هذا النمط من التلاوة. فكانت من نتائجه - وكما هو الحال في كل جديد غير مألوف - ظهور أصوات تندد بهذا الأسلوب في قراءة القرآن الكريم، بزعم أنه ليس من التغني المشروع وأنه لم يكن معروفا على عهد السلف الصالح من أهل القرون الثلاثة الفاضلة وأنه غناء وليس تغنيا ولا يمت للخشوع بصلة، وعلى نقيض ذلك تصدى مناصري هذه المدرسة لكل هذه الادعاءات وقاموا بالدفاع عنها وتأكيداً على شرعيتها طالما تخضع لقواعد التجويد وأحكام القراءات. وفي وسط هذا الجدل الفقهي حول التغني المشروع وضوابطه وجدت الحاجة ماسة لإنجاز بحث يجمع المبادئ الضرورية للتغني بالقرآن الكريم ويحرر القول في مواطن الخلاف، ويتتبع - قدر الإمكان - البدايات الأولى لهذا الأسلوب من التلاوة القرآنية، ويشرح مصطلحات أهل هذا الفن ويبين منهجهم وطريقتهم في التعاطي مع هذا الموضوع في تجرد على الأهواء وبأسلوب علمي وموضوعي في الدراسة والنقد والترجيح، ولعل ذلك يكون حافزا للمشتاقين ومعينا للمبتدئين وهاديا للحائرين وبشارة للمتقين إن شاء الله رب العالمين.

المزيد من الكتب من هذا الناشر