التَّعَاشِيْب

التَّعَاشِيْب


بواسطة

عبد الله كَنّون


32 فصلاً , 31089 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
ما أصدق نظر أولائك الذين يسمون كتبهم الأدبية بالحدائق والرياض والأزهار والورود، فما أرى هذا الأدب إلا روضاً مجوداً قد تفتحت أزهاره وترنحت أغصانه، ولطف جوه، وطابت تربته، فاشترك في تأليف منظره الجميل الأرض والسماء، والشمس والأثير، فضلاً عن الرياحين والأعشاب. وأنت إذا رجعت بصرك بين أطراف هذا الروض أو ذاك، رأيت كل عنصر فيه أو قل كل جزء منه متمماً لمعنى من معانيه فليس هو بالورد الرفيع والياسمين البديع فقط، ولكنه بهما وباللبلاب والكمأة مثلاً من النباتات الطفيلية والتعاشيب.

المزيد من الكتب من هذا الناشر