حجج القرآن

حجج القرآن


بواسطة

لأبي العباس أحمد بن محمد بــن المظفر بن المختار


39 فصلاً , 23374 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
إن القرآن الكريم أنزله الله تعالى على رسوله محمد &، وأمره بتبليغه إلى الناس بشيراً ونذيراً، وبيانه وتوضيحه لهم ليتخذوه مناراً في الدنيا، ومعيناً لهم لنيْل رضى الله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتـى الله بقلب سليم، وجعله حجة لمن اتبعه وعمل به، وحجة على من خالفه واتبع هواه. ومن ثمَّ فإن من اتبع كتاب الله الذي أنزله، ونبيه الذي أرسله، كان أقرب إلى الله ورسوله، ومن ابْتعد عن كتابه عز وجل، وسنة رسوله &، كان أبعد عن الفرقان، واشتبه عليه الحق بالباطل، ذلك أن القرآن هو الإمام الذي يُقتدى بـه، لأنه لا يوجد في كلام أحد من السلف أنـه عارض القرآن بعقل ورأي وقياس، ولا بذوْقٍ ووجد ومكاشفة، ولا قال قط قد تعارض في هذا العقل والنقل

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر