علوم القرآن الكريم  عند الشيخ ماء العينين

علوم القرآن الكريم عند الشيخ ماء العينين


بواسطة

د/ محمد ماء العينين الشيخ طالب الأخيار


19 فصلاً , 41824 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
علوم القرآن هي العلوم التي تستند إلى القرآن الكريم وتساعد على فهم كتاب الله على الوجه الصحيح وتعنى هذه العلوم بتاريخ القرآن من حيث نزوله وأسباب نزوله، وناسخه ومنسوخه، وقراءاته، ونظمه، وترتيب نزوله، وآياته، وإعجازه، ومحكمه ومتشابهه، وأحكامه وحكمه وقصصه، وغيرها من المباحث المتعلقة به. ولا شك أن الكتابة في علوم القرآن تستوجب اللجوء إلى توظيف وإتقان أدوات علمية تتعلق باللغة، والنحو، والصرف، واشتقاق الأسماء، والبلاغة (المعاني - تراكيب الكلام) والبيان (خواص التراكيب) والبديع (كوجوب تحسين الكلام)، والقراءات، وأصـول الدين (وهو علم الكلام فيما يجوز وما يستحل وما إلى ذلك) وأصول الفقه من استنباط الأحكام من الآيات، وما يستدل به، ومعرفة الإجمال والتبيين والعموم والخصوص ودلالة الأمر والنهي، والإطلاق والتقييد، وأسباب النزول وعلم القصص وعلوم الحديث المبينة لتفسير المجـمل والمبهـم، والموهبة وهو علم يورثه الله تعالى لمن عمل بما علم، والذي أعده السيوطي في هذه العلوم التي اعتبرها العلماء أدوات ضرورية لا غنى عنها لفهم وتفسير كتاب الله عز وجل، وذكرها بعضهم وأعرض عنها بعضهم الآخر. وهكـذا سميت علوم القرآن بلفظ الجمع لموسوعيتها وغزارتها وتنوعها منذ نشأتها، في قلوب الصحابة رضوان الله عليهم وهم أعلم الناس بها، فقد حدثوا بها قبل تدوينها وتلقوها من النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت حقبة ذي النورين بداية لوضع أول لبنة في علم "رسم القرآن" من خلال جمعه المصحف الشريف على لغة واحدة ورسم واحد.

المزيد من الكتب من هذا الناشر




كتب باللغات