النزعــة التأمليّــة في الشعر العربي الحديث  الرابطة القلميّة أنموذجاً

النزعــة التأمليّــة في الشعر العربي الحديث الرابطة القلميّة أنموذجاً


بواسطة

أ. د. فاتح علاق


23 فصلاً , 85880 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
ن التأمّل ظاهرة إنسانية بدأت منذ وطئت قدما الإنسان هذه الأرض وتعمّقت بتعمّق التجربة وتوسعها في الحياة عبر مراحل التاريخ المختلفة، ولكن تأمل الإنسان العادي لا يرقى ببساطة إلى تأمل المفكر والفيلسوف والشّاعر، ويختلف هذا التأمّل من فيلسوف إلى آخر بحسب التجربة والثقافة والظروف المعيشة. وإذا كان الفيلسوف يعتمد عقله في عملية التأمل ويمتلك منهجا للبحث عن الحقيقة فإن الشاعر يفتقر إلى هذا المنهج ويعتمد الحدس والتخييل أكثر من اعتماده العقل والتفكير، على أنّ الشاعر يحمل همّ الفيلسوف في تساؤله وبحثه عن الحقيقة. ونحن لا نعني بالشّعر التأمّلي ذلك الشعر الذي يكون قالبا لنظرية فلسفية أو شرحا لنظرية فلسفية أو موقف فلسفي محدد، وإنما نعني به ذلك الشعر الذي ينبع من تجربة الشاعر وثقافته ليجسد موقفا معينا من قضايا الحياة والكون، والشاعر هنا ليس فيلسوفا وإن كان يصدر عن فلسفة خاصة من خلال تأملاته في الحياة نتيجة ما توافر لديه من ثقافات فلسفية وصوفية ودينية تغني تجربته وترفد تأمله. وفي رأينا أن هذا ما يجب أن يعكسه الشعر لا أن يحل نظرية فلسفية أو يترجم أفكار فيلسوف معين فيتحول إلى نظم فلسفي بحت.

المزيد من الكتب من هذا الناشر