أحزان النبي السومري

أحزان النبي السومري


بواسطة

نعيم عبد مهلهل


17 فصلاً , 29690 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
لكل مدينة رجل، لا أعتقد أني رجل هذه المدينة, ولكنها بعض معاناتي، واليوم أدفع خطواتي فوق أرصفتها فلا أجد سوى وجهها الشاحب وقطرات الألم تتساقط من عيون الأنهار، فكل شيء صعب في هذا الزمان, ورغم ذلك فنحن نعيش، فتكرَّم أيها السيد وانظر إلى طلبي فابنتي تريد أن ترى أيامها القادمة مستقرة، ولأني أتخيل بنرجسة شاعر، رسمتْ شاشة جدار الاستعلامات الرجل ببدلته المستوردة ونظراته المحسوبة بدقة كومبيوتر (صخر) وبعد أن دفع من فمه سحابة الدخان كتب على الطلب "لحين توفر الدرجة"، عندها قلت لكن مثل جرأة محارب وادخل عوالم التجريب تشخيص الأيام التي تتراكم فوق برج الذاكرة وأتجانس مع خيالات الماضي بعد أن ينتهي طابور توزيع أحذية الجلود الرخيصة لأقتنص وجهاً سومرياً يجعل الذاكرة تهيم في مخيلة من الغرابة، وهكذا شمرت عن ساعدي

المزيد من الكتب من هذا الناشر