شرح متن الآجرومية  في  قواعد العربية

شرح متن الآجرومية في قواعد العربية


بواسطة

عبد الله بن الفاضل الشيخ العشماوي


17 فصلاً , 28617 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
لقد كان الصدر الأول من الأمة المحمدية أهل سليقة عربية، وأصحاب مَلَكة لسانية فكان اللسان العربي عندهم صحيحًا مَحْروسًا لا يتَداخَلُه الخلل، ولا يتطرَّق إِلَيْهِ الزلل إِلى أن فُتِحَت الأمصار، وخالط العربُ غير جنسهم من الروم والفرس والحبش والنَّبط، وغيرهم من أنواع الأمم الذين فتح الله على المسلمين بلادهم، وأفاء عليهم أموالهم ورقابهم، فاختلطت الفرق، وامتزجت الألسن، وتداخلت اللغات، ونشأ بينهم الأولاد، فتعلَّموا من اللسان العربي ما لا بدَّ لهم في الخطاب منه، وحفظوا من اللغة ما لا غنىً لهم في المجاورة عنه، وتركوا ما عداه لعدم الحاجة إِلَيْهِ وأهملوه لقلة الرغبة في الباحث عليه، فصار بعد كونه من أهم المعارف مطّرحًا مهجورًا، وبعد فرضيته اللازمة كأن لم يكن شيئًا مذكورًا،

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر



كتب باللغات