فَضُّ الخِتام عن التّوريةِ والاستخدام

فَضُّ الخِتام عن التّوريةِ والاستخدام


بواسطة

خليل بن أيبك الصفدي


43 فصلاً , 30807 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
هو أبو الصفاء خليل بن أيبك بن عبد الله الألبكي الصَّفديّ الشافعيّ. وُلِدَ بمدينةِ صفد سنة ستّ وتسعين وستّ مئة، من أُسرةٍ غنيّة، وبدأ الاشتغالَ بالعلمِ وعمره عشرون سنة، فَمَهَرَ في الكتابة، وكتبَ الخطَ المنسوب. تصدَّى لِرِوَايَةِ الحَدِيثِ الشريف في الجامع الأموي بدمشق، فسمعَ بعضَ أشياخه، كالذهبيّ وابن كثير والحسينيّ, وسافر إلى مصر فسمع من يونس الدبوسي, وقرأ الأدبَ على ابنِ نُبَاتَه والشهاب محمود، وتنقّل في مناصب عديدة, فوُليَ منصب الكاتب في مسقط رأسه صفد, ثم في القاهرة, ثم ولي كتابة السّرّ في حلب والرَّحبة.

المزيد من الكتب من هذا الناشر




كتب باللغات