مفاهيم أساسية في زيارة القبور والتوسل والاستغاثة والشفاعة والتبرّك

مفاهيم أساسية في زيارة القبور والتوسل والاستغاثة والشفاعة والتبرّك


بواسطة

محمد صالح الضاوي


12 فصلاً , 72140 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
من أخطر القضايا في بنية الفكر الديني عندنا، أن تعبد الله تعالى على هواك. لا أن تجعل هواك إلها، فترفعه إلى مقام الألوهية، بل أن تنزل إلهك إلى هواك، فترديه إلى مقام الهوى، والنص القرآني الّذي فهمه الكثيرون بالمقلوب، يشير إلى هذه الحقيقة. ولم يقل "اتخذ هواه إلها؟؟". عجبا للمفسرين قديما وحديثا، لماذا تمسّكوا بعكس الآية؟؟ فهذا أبو حاتم الرازي الإمام الحافظ أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي المتَوَفَّى سنة 327 هجرية، يقدّم التفاسير المروية عن الصحابة والتابعين، وهي نفس التفاسير التي تبناها أغلب المفسرين. يقول: عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ, قَالَ: كَانَ الرَّجُلُ يَعْبُدُ الْحَجَرَ الأَبْيَضَ زَمَانًـا مِنَ الدَّهْرِ فِي الْجَاهِلِيَّةِ, فَإِذَا وَجَدَ حَجَرًا أَحْسَنَ مِنْهُ يَعْبُدُ الآخَرَ وَيَتْرُكُ الأَوَّلَ. قَالَ: ذَلِكَ الْكَافِرُ اتَّخَذَ إِلَهَهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللهِ وَلا بُرْهَانٍ وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلَى عِلْمٍ, يَقُولُ: أَضَلَّهُ فِي سَابِقِ عِلْمِهِ. (انظر كيف نسب العلم إلى الله مع أن سياق الآية يفيد أن العلم موصوف به الضال).

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر