أقمارٌ في سماءِ الأندلس

أقمارٌ في سماءِ الأندلس


بواسطة

ابن حزم الظَّاهري الأندلسي


12 فصلاً , 22913 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
تحيا الأممُ، وتنهضُ، ويتواصلُ عطاؤها باستلهامِها لتراثِها، وتاريخِها المشرق، والتاريخُ أحداثٌ ووقائعُ وسيرُ أبطالٍ يخلقونَ تلك الأحداثَ والوقائعَ، ويصنعون المآثرَ والأمجادَ، وهؤلاءِ العظماء أفرادٌ من تلك الأممِ اجتمعتْ فيهم صفاتٌ إنسانية خيرةٌ نبيلة، جعلتهمْ متميزينَ، ظهرَ تميزهمْ هذا بآرائِهم وسلوكِهم، فتنبه لهم أفراد أسرهِم أولاً، ثم أقرانهم، ثم الناس المحيطونَ بهم، حتى يكونوا في النهايةِ معروفينَ على صعيدِ مجتمعهم كله. وما يلبثُ هؤلاءِ الأفرادِ أن يصبحوا رموزاً تؤثرُ في مجموعِ الناسِ، حين يحوزون ثقتهمْ، وينالون إعجابهم وتقديرهمْ، ويكونون المثل الذي يتمثله الآخرون في جوانب حياتهم المختلفة.

المزيد من الكتب من هذا الناشر