إِدْغَامُ الْقُرَّاءِ لِلسِّيرَافِيِّ

إِدْغَامُ الْقُرَّاءِ لِلسِّيرَافِيِّ


بواسطة

فرغلي سيد عرباوي


27 فصلاً , 26929 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
أن الإدغام كلام العرب الذي يجري على ألسنتها ولا يحسنون غيره، وتصديق ذلك في كتاب الله عز وجل نحو: (فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) (القمر: من الآية15)، و(اطَّيَّرْنَا) (النمل: من الآية47)، و(اثَّاقَلْتُمْ) (التوبة: من الآية38)، و(فَمَنِ اضْطُرَّ) (البقرة: من الآية173)، وقبل كل شيء (بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) (الفاتحة:1). والإدغام لا ينقص من الكلام شيئاً؛ إلا أنك إذا أدغمت شدَّدت الحرف فلم ينقص منه شيئاً. والعرب إذا أرادت التخفيف أدغمت، فإذا كان الإدغام أثقل من الإتمام أتمَّت. وقد كنت أتمنَّى في يومٍ من الأيامِ أن أقومَ بشرحِ كتاب السِّيرافي (إدغام القرَّاء)، لأهميَّة المادة العلمية التي حواها الكتاب، وقد حقَّق الله ما تمنَّيتُه بشرح الكتاب وإخراجه للقرَّاء في أحسن الثيابِ، وأسأله جل وعلا أن يقبله منِّي خالصاً لوجهه الكريم.

المزيد من الكتب من هذا الناشر