الشرفاء أولاد ابن عَجِيبَة

الشرفاء أولاد ابن عَجِيبَة


بواسطة

محمد بن محمد المهدي التّمْسَمَانِي


22 فصلاً , 169574 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
قال الشيخ مولاي العربي الدرقاوي رضي الله عنه ونفعنا الله ببركاته: (واعْلموا عَلَّمَكُمُ الله خيرًا ووقاكم شرًّا أني آخر ما سمعتُ من الشيخ الجليل أبي الحسن سيدي علي الجمل العمراني رضي الله عنه: "تَعَرَّضُوا لنفحات الله"). ومن جملة التعرض لنفحات الله: ذكرُ مناقب أهل الله وقراءة شَمائلهم، فعند ذكرهم تتنَزل الرحمات، قال سيدي محمد بن العربي الدلائي في مقدمة كتابه "النور اللامع البراق في ترجمة الشيخ سيدي محمد الحراق": (فإن معرفة المشايخ أول واجب في طريقة القوم، وذكر شمائلهم والتنويه بشأنِهم من علامة محبتهم أمر مقرر معلوم)، وقال العارف بالله سيدي عبد العزيز الدباغ: (لا يطمع أحد في معرفة الله وهو لا يعرف الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا يطمع أحد في معرفة الرسول صلى الله عليه وسلم وهو لا يعرف شيخه، ولا يطمع أحد في معرفة شيخه وهو لم يصل على الناس صلاته على الجنازة، فإذا خرج الناس من نظره وصار لا يبالِي بِهم في أقواله وأفعاله وشؤونه كلها جاءته الرحمة من حيث لا يحتسب).

المزيد من الكتب من هذا الناشر