المَسْلَكُ القريب المُوصل إلى حَضْرَةِ الحَبِيبِ

المَسْلَكُ القريب المُوصل إلى حَضْرَةِ الحَبِيبِ


بواسطة

عبد المجيد خِيَّالي


23 فصلاً , 15442 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
أما الرسالة وموضوعها؛ فهي رسالة علمية مؤلفة من عدة مواضيع جمع فيها مؤلفها أكثر من فن، مقسمة إلى عدة فصول مرتبطة ومتسلسلة حلقة حلقة، ركز فيها المصنف أولا على تصحيح عقيدة المسلم، وأن العبادة تكون بالتفقه مع وجوب معرفة معناها، لأنه ما عُبد الله بشيء أفضل من فقه في دين، مبينا حقيقة التصوف والولاية، محذرا من اتباع الطوائف المبتدعة الضالة، وأن الزنادقة هم الذين عطلوا الأوامر النبوية واستباحوا الأشياء المحرمة بالكتاب والسنة، إلى من استخفوا بأداء العبادات، واستهانوا بالصلاة والصوم والزكاة، وركبوا مركب الغفلة، وركنوا إلى اتباع الشهوات؛ حتى تركوا الطريق لمن لا يعرف التصوف وسلوكه بأن يتكلموا بغير هوادة في نبز فحول المتصوفة والتكلم فيهم بغير علم ظلما وعدوانا، موجها نصحه كثيرا للمريد الصادق باجتنابه الجهلة، وشغل أوقاته حرصا على العلم والتعلم، وترك مخالطة أهل السوء، وأن يميز بين الحلال والحرام.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر