تنوير القلوب في معاملة علَّام الغيوب

تنوير القلوب في معاملة علَّام الغيوب


بواسطة

محمد أمين الكردي الإربلي


29 فصلاً , 138025 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
كانت العقيدة الإسلامية في زمن رسول الله ، صافية من الشوائب والتحريفات، لأن مصدرها الأساسي، الكتاب والسنة، وبقيت هكذا فترة من الزمن، لكنها ما فتئت أن بدأت في الانهيار إبّان عصر الخليفة الثالث عثمان بن عفان - فظهرت طوائف من الناقمين على الإسلام الذين يكيدون لأهله. ويعيشون في ظله. وكان أولئك يلبسون لباس الغيرة على الإسلام وقد دخلوا في الإسلام ظاهراً، وأضمروا الكفر باطناً، فأخذوا يشيعون السوء عن ذي النورين عثمان. ويذكرون علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالخير، وينشرون روح النقمة في البلاد ويتخذون مما يفعله بعض الولاة ذريعة لدعايتهم، وكان الطاغوت الأكبر لهؤلاء عبد الله بن سبأ.

المزيد من الكتب من هذا الناشر