خوارق العادات بين العلم والدين

خوارق العادات بين العلم والدين


بواسطة

جمال نصار حسين


19 فصلاً , 94904 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
هنالك الكثير من الكتب التي تبحث في الباراسايكولوجيا، وهنالك كتب كثيرة أيضاً تناولت التصوف، إلا أنه لم يظهر لحد الآن كتاب متخصص يتناول بالدراسة الظواهر الخارقة للعادة في التصوف، أو ما يعرف بالكرامات، بشكل علمي دقيق وتفصيلي. إذ ليست هنالك دراسة عن الكرامات تتجاوز موضوع سرد بعض منها لتتطرق إلى الفكر الروحي الذي يمثل الخلفية التي تشير إليها هذه الكرامات، وكنتيجة طبيعية فليست هنالك دراسة تتناول موقع الظواهر الخارقة للعادة بشكل عام في الفكر الصوفي. ثم أن هنالك إهمال للحاجة الملحة لاستكشاف أوجه التقارب والاختلاف بين النظرة العلمية الحديثة للظواهر الخارقة للعادة والنظرة الروحية التي حملها التصوف على مر القرون متمثلة في الآيات الكريمة للقرآن العظيم والأحاديث النبوية الشريفة وآراء مشايخ الطريقة. إن طبيعة مبحث هذا الكتاب لا تجعل منه كتاباً تفتقد إليه المكتبة العربية فحسب، بل إن المكتبة العالمية كذلك تفتقد لمعالجة علمية لهذا الموضوع الغاية في الأهمية.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر