تَعْشِــــــيـرُ البُـــــــرْدَة

تَعْشِــــــيـرُ البُـــــــرْدَة


بواسطة

ناظمٍ مجهول


16 فصلاً , 16294 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
البردة للإمام محمد بن سعيد الصنهاجي البوصيري ( ) (608 / 696) وقد سماها رحمه الله تعالى: الكواكب الدرية في مدح خير البرية، وفي سبب إنشائها ذكر الناظم رحمه الله أنه أصيب بفالج (شلل) أعْجَزَ نصف بدنه، فأنشأ هذه القصيدة وانشدها بعاطفة قوية جياشة بحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، مستشفعا بها للمولى عز وجل أن يشفيه من مرضه الذي الزمه الفراش، وفي إحدى الليالي رأى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يمسح بيده الشريفة على بدنه وقيل على جبينه، فعوفي الناظم، ومن أسمائها البراءة وقصيدة الشدائد.... الخ. اشتهرت قصيدة البردة في حياة ناظمها وحفظها الناس وذاع صيتها في المشرق والمغرب.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر