دراسات في منهجية البحث التاريخي

دراسات في منهجية البحث التاريخي


بواسطة

د. ميمونة ميرغني حمزة


18 فصلاً , 29598 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
تعتبر الكتابة التاريخية الموضوعية من أصعب فروع المعرفة وأدقها. لأنها دراسة للتطور البشري في جميع جوانب حياته:السياسية،والاجتماعية، والاقتصادية، والفكرية، والروحية، أيا كانت معالم هذا التطور واتجاهاته، كما كان لا كما نريد، ومحاولة إحيائه بالطريقة التي وقعت فيها الأحداث، وصولا إلى الحقيقة التاريخية العلمية التي يعتمد عليها في فهم الواقع، ومعالجة القضايا المعاصرة، والتخطيط للمستقبل برؤى حصيفة، وتطلعات أكيدة، مترسمة أصول البحث التاريخي بكل طرائقه ومكوناته، في إطار من الصفات، والفضائل، والشمائل، التي يجب أن يتحلى بها المؤرخ الفذ، المؤتمن على إظهار الحقيقة التاريخية بكل تجلياتها، دون مجاملة، أو مواربة، أو مطاوعة هوى، أو إرضاء ذوات. وللوصول إلى هذا المبتغى، كان لزاما أن تتم دراسة منهجية البحث التاريخي العلمي، وتناولها من قبل الباحثين، والمؤرخين بكل جوانبها، ومحاورها،لتحصين الصناعة التاريخية من أية مثلبة أو شائبة. آملين أن يجد القارئ في هذه الدراسة الجديد النافع.

المزيد من الكتب من هذا الناشر