textgram_1508617724.png

أشقاء في زمن أمريكا


بواسطة

علاء بركاوي


26 فصلاً , 14954 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
” في الثورة هناك نوعان من الناس، من يقومون بالثورة، و من يستفيدون منها“ يقول لنا ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻮﻧﺎﺑﺮﺕ بكل ثقة و دهاء...إذا على هذا الأساس يوجد في كل ثورة سذج تحترق أصابعهم في سبيل إشعال نار الثورة التي يخيل لهم أنها ستكون النار التي يطهون عليها طعامهم في المستقبل و تدفئهم خلال أيام الشتاء الباردة....كما يوجد أيضا في الثورات أناس آخرين متحيلين على الواقع يستغلون غباء الجماهير و عدم قدرتهم على تنظيم صفوفهم لتحقيق غاياتهم....فالثورة في الغالب هدية من الفقراء أو المضطهدين الى الأغنياء و الفاسدين، فالفقير يستطيع أن يقلب الطاولة على حاكم أو رئيس مهما كلفه ذلك، لكنه لا يستطيع أن يحصن الثورة من الانتهازيين خاصة إذا كان الشعب غير مؤهل للقيام بثورة...هنا و حتى لا نسيء للثورة نحن في الحقيقة نتحدث عن ثورات الربيع العربي...فهي مهزلة بأتم معنى الكلمة... فالثورات التي يقودها الناتو و يدعمها الغرب الإمبريالي في الواقع هي انقلابات على الحكام بقطع النظر عن تعامل رئيس ما مع شعبه..

المزيد من الكتب من هذا الناشر




كتب باللغات