الوجع الان ؟2.jpg

كم الوجع الأن؟؟


بواسطة

يوسف الباز بلغيث


25 فصلاً , 2772 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
عقاربُ السّاعةِ سيأتي على انتظامِها_ وهي تحاورُ الزّمنَ وتناورُه بين وجعٍ وسلوى_ فارقُ توقيتٍ !.. حيث يصبحُ الزّمنُ في مملكةِ أحلامِنا وأوجاعِنا غيرَ قابلٍ للانتظام مجدَّدًا؛ حينها ستختلفُ التّواقيتُ في أثناءِ سبْرِ الوقتِ الضّائع لأحلامٍ ورديّةٍ وخيالٍ أبيضَ.. قد لا يكلّفانِنا جُهدًا يُذكرُ، بينما البحثُ عن وقتٍ ثمينٍ خلفَ وجعٍ واحدٍ سيأتي على كلّ الأحلام، التي سيضيعُ ألقُها بمجرّدِ التّفكير في نيل دقَّةِ تحقيقها !!.. وساعتَها قد لا يفي السّؤالُ:(كَمِ الوَجعُ الآنَ؟) لونَ المُشتكى، لأنَّ الوجعَ ضائعٌ حلمُهُ بين لهفةٍ ورديّةٍ وحسرةٍ بنفسجيّةٍ، في انتظارِ فجرٍ يشبهُ لونَ الشّمس. يوسف الباز بلغيث

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر



كتب باللغات