القديسة بغداد

القديسة بغداد


بواسطة

عمار الثويني


21 فصلاً , 95361 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
لم يدر طارق، العائد من إجازته من العراق برفقة زوجته وابنتيه وهو مبهوض بحال اليأس الذي تلمسه في كل مفاصل الحياة هناك، بان توقف رحلة الطائرة في اسطنبول لليلتين بسبب الثلوج سيجيش ذكريات الماضي كله. دفتر قديم فئة 30 ورقة مع ثلاث صور وضعته ابنة أخيه في حقيبته كان كافيأ ليستذكر أعز أصدقائه الذين رحلوا، ليستحضرالذكريات الجميلة والمؤلمة التي جايلها معهم بدءاً من حرب إيران، ومن ثم حرب تحرير الكويت، فرحلة الهجرة نحو الأردن، ومن ثم السويد، مروراً بتغيرالنظام وزياراته المتكررة. هي ليست قصص الأصدقاء الثلاثة التي استحضرها طارق، بل أحلام ثلاثة وئدت وهي في مهدها: الأول أن يغدو حارس مرمى لفريق العراق فقضت عليه حرب إيران، والثانى تأسيس دار نشر في بغداد الجميلة بعد تخرجه من قسم الترجمة بالجامعة المستنصرية لتجهز عليه حرب تحرير الكويت، والحلم الثالث تأسيس شركة للعلاقات العامة في بغداد تكون فرعاً للعديد من الشركات العالمية بعد تغير النظام ولكن ما لمسه في 13عاماً بعد تبوء سياسي الصدفة سدة الحكم قد أعاد العراق ثلاثة عشر قرناً إلى الوراء

المزيد من الكتب من هذا الناشر