الإعلام الأمريكي بعد العراق

الإعلام الأمريكي بعد العراق


بواسطة

نيثان غردلز, مايك ميدافوي


19 فصلاً , 40171 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
لقد مكنت الرفاهية وانتشار التكنولوجيا الآخرين لرواية قصصهم وانتاج أساطيرهم على الشاشة الفضية. وثورة التوزيع الرقمية ساعدت على دمقرطة تدفق المعلومات عالميا ونوعت المنابر لتشمل ليس فقط التليفزيون والكومبيوتر وإنما أيضا شاشات الهواتف النقالة. وباضطراد يتحول التدفق الثقافي إلى شارع ذي اتجاهين. وتتضح حاجة أمريكا إلى التنافس من أجل الولاء ، خاصة بعد حرب العراق وغوانتنامو وأبي غريب وكاترينا. إن الوعظ الأمريكي للصين لمراعاة حقوق الانسان ومنح تقرير المصير لشعب التبت، يدق رنينا أجوف في مساحات شاسعة من الرأي العام العالمي بعد أبي غريب والغزو والاحتلال الوقائي للعراق. إن أمريكا، مثل الآخرين، عليها ان تتنافس في فضاء القوة هذا لكسب القلوب والعقول ، ولم يعد في استطاعتها الافتراض بأن الكثير من العالم على استعداد للاقتناع بخطابها.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر