قضايا

قضايا


بواسطة

جميل دراغمة


24 فصلاً , 9791 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
إن الإنسانَ مع الواقع المعاش حاليًا لم يَعُدْ له القدرة لتَبُصّر أو استشراف المستقبل والمشاكل الآتية عليه، إنما ينتظرها لتقعَ ثم يبدأُ في البحث عن علاج لها، أي أنَّ مبدأَ الوقاية معدومٌ لديه، يحاول دائمًا العلاج وغالبًا ما يكون العلاجُ متأخرًا وبدون فائدة. إن لكل مجتمع من التجمعات خصوصيته وتركيبته، لكن هذه المجتمعات رغم اختلافها إلا أنها تتفق من ناحية المشاكل والقضايا التي تُحِدّ من تطوره وتحضره.

المزيد من الكتب من هذا الناشر