في منفى الحب

في منفى الحب


بواسطة

عبير بوقرة


51 فصلاً , 7415 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
الخوفُ. كلّما انتابني كان يتحوّل إلى قصيدة. في البدايةِ، كنتُ أخافُ الخوفَ. عادةً ما يكون شعورًا مُزلزِلًا، يتملّكني ويسكُن عقلي، بصمتٍ. يشلّ تفكيري ويعتري جسدي بسكونٍ بارد. كنتُ في الثانيةَ عشرة من العمر عندما اعتراني الخوفُ لأوّل مرةٍ. لم أكن أبدًا الطّفلة الهادئة، الكتوم، لكنّه قيّدني إلى ذاك السّكون. أوّل مرةٍ اعتراني بها الخوفُ، كتبتُ فيها عن الحبِّ. ومن أنا كيْ أُخالِفَ قواعد الشّعرِ وإنجيل الشُّعراء وأكتُبَ أولى قصائدي عن موضوعٍ غير الحبِّ. لم يكن غيرَ الحبِّ الرّوحيّ، موضوعُ القصيدةِ. ما زلتُ أتذكّرُ سكراتِ الكتابةِ الأولى: كنتُ أتوتّرُ تارةً، وأتعرّقُ أخرى. شعرتُ بأناملِ الغضبِ تتسلّل إلى جسدي، تتسلّقُ هضابي وُصولًا إلى عقلي. آهٍ من ذاك الغضبِ، وويلاً منهُ! كان يُحرّكُ القلمَ بين أصابعي ويصُبُّ الحِبْرَ على ورقي. فيا للسّخرية...غضب يعتريني فينحتُ كلماتِ الحبِّ على صفحاتي.

المزيد من الكتب من هذا الناشر