الأزمات الاقتصادية العالمية  كيف حاول الآخرون حل مشاكلهم؟

الأزمات الاقتصادية العالمية كيف حاول الآخرون حل مشاكلهم؟


بواسطة

إيفلين صلاح المصطفى


32 فصلاً , 36174 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
حين أخبرتني المؤلفة بأنها تنوي تأليف كتاب تطرح فيها نماذج عن الأزمات المالية، التي عصفت بالعديد من الدول، وكيف حاولت تلك الدول حلها فتتعثر أحياناً وتنجح أحياناً أخرى، شجعتها فوراً لأنها وضعت يدها على موضع الجرح، فمن أكبر الأخطاء أن يتم طرح حل لمشكلة ما دون أن يتم مقارنتها بالمشاكل الأخرى .....قرأت ما اختارته المؤلفة من تجارب الآخرين ...فأخذتنا في رحلة جابت بنا العديد من البلدان، من زيمبابوي في إفريقيا إلى الأرجنتين في أمريكا الجنوبية، مروراً بقبرص وإطلالةً على أوروبا، ثم عادت بنا إلى المنطقة التي تحيطنا فتكلمت عن تجربة لبنان والعراق، وما عاناه هذان البلدان خلال الأزمة التي عصفت بكل منهما ........وتنوعت الجولة لتشمل بلداناً صديقة للرأسمالية كتركيا، وبلداناً تعاديها مثل كوريا الشمالية ......ومن أنظمة شمولية إلى أنظمة ديمقراطية ...ومن أزمات سببتها الحروب إلى أزمات سببها سوء الإدارة سواء كان سوء إدارة الاقتصاد ككل، أو سوء إدارة القطاع المالي .... ولم تقتصر الجولة على البلدان، بل أيضاً صحبتنا إلى مفاهيم اقتصادية حديثة ربما يسمعها البعض دون معرفة دقيقة بالمقصود منها،كتخفيض قيمة العملة و ربط العملة ومجلس النقد والدولرة ...وحلول مختلفة للمشكلات الاقتصادية منها القسري كمصادرة العملات، ومنها التثقيفي كتعميم مفاهيم تحسين التنافسية ... يشكل الكتاب إضافة نوعية للمكتبة العربية و يفيد كافة المهتمين بالشؤون الاقتصادية و السياسية و الدارسين و الباحثين في هذين المجاليين.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر