يوم ما أتقابلنا

يوم ما أتقابلنا


بواسطة

إبراهيم ماجد


17 فصلاً , 45083 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
جلست لتأكل من الطعام الذي جلبه لها.. وما هي إلا دقائق قليلة حـتى كانت غائبة عن الوعي تمامًا.. ولم تكن تعلم أن "سليم" اقـتنى لها منوم شديد الأثر ووضع منه بعض النقاط في الطعام..!! ليعود هو بعد أقل من ساعة يتحسس طريقه داخل المـنزل.. لا يعرف هل أكلت من الطعام أم لا..؟! وما أن فتح باب الشقة.. حـتى وجدها ملقاة على الأرض إلى جوار مائدة السفرة.. وحينها لمعت عيناه بما تمناه.. وأدرك أنه تحقق له ما يريد..!! فقام برفعها من على الأرض وحملها ليذهب بها لغرفة نومهما.. أرقدها على السرير ثم قام بتجريدها من ملابسها بعنف كحيوان مفـترس.. مزق كل قطعة من ملابسها كأنه ينهش لحمها نهشاً.. تناسى تماماً أن من أمامه هي زوجته.. فتعامل معها كأنها فريسة وقعت بين أنياب وحش مفـترس.. لينال منها معاشرة زوجية كاملة ولكنها لم تكن كمعاشرة الأزواج.. ولكن بطريقة وحشية كأنه يغتصبها.. لكنه اغتصاب نادر .. زوج يغتصب زوجته الغائبة عن الوعي.. ورغم عدم وجود أدنى مقاومة منها كان كل حركة منه يمارسها بعنف وسادية كأنه يدرك أنه ينال منها ما لا ترضاه هي منه..!!

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر