زهرة البستان

زهرة البستان


بواسطة

ياسمين فريد


23 فصلاً , 23286 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
الحبل معلق حول إحدى الحدائد الممددة على حواف النافذة, والمقعد الخشبي أعرج الأرجل يستند أسفله أمام فراشها البارد, ينتظر لمساتها الأخيرة, ترى أخاها يمد لها يده ويناديها في لهفة, وأباها يروي زرع المقابر, بينما تقف أمها كالسد تصرخ في وجهها البائس: - لا تتركيني يا زينب تهزها صرختها .. تزلزل قلبها .. وتُعثّر خطواتها المتأنية نحو حياة تراها الأفضل.. تردد : - توقفي يا أمي عن صرخاتك, سنعود .. إليكِ كوني في إنتظارنا يا حبيبتي! وفجأة اختفت أمها ولاح نور الفجر عبر نافذتها الوحيدة, صعدت على المقعد وهي تتحسس الحائط الحزين,وضعت الحبل حول رقبتها وركزت ثقل جسدها على أحد أطرف المقعد, وعلى الفور وقع واستجاب لرغبتها الأخيرة في الخلاص.

المزيد من الكتب من هذا الناشر