الأستاذ

الأستاذ


بواسطة

لؤي محمد ديب


11 فصلاً , 42594 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
تركتُ الأبواب مفتوحةً كي تتعرّف عزيزي القارئ على أعراض حمّى اللامبالاة فبطل هذه الرواية ليس من الضّروري أن يكون من الواقع كما أنّه لا يمكن أن يكون خيالٌ محض سيطرت عليه الوحدة ونبذه عشق أخيه للمال فاستكان بين براثن قشور الحضارة ووهمها ليعود محاطاً بأشخاص وأشياء لا ينتمي لها وتذكّر سيّدي القارئ بأنّك يجب أن تضع نفسك مكان (الأستاذ) قبل أن تحكم عليه

المزيد من الكتب من هذا الناشر