حريم أعوذ بالله

حريم أعوذ بالله


بواسطة

فتحي الصومعي


49 فصلاً , 36938 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
بين يديك كتاب، هو محصلة زيارة واحدة، زيارة لم تكتمل، إلى قبر واحد، لامرأة واحدة، في جبانة للحريم... جبال من المتناقضات، تلال من الغرائب، أكوام من العجائب، وعوالم من اللامعقول، هكذا دنيا الحريم وأخراهم. مجنون هو من يكرر هذه الرحلة - وإن كانت مجانية - ومع من يحب، إن السباحة في بحر الأنثى إنما هي عمل لا يقل وحشية عن نبش القبور، ولا يقل خطورة عن مصادقة السلطان وركوب البحر وتصديق اللص، وعدو للقراءة هو من لم يقرأ ولا يقرأ تسعة كتب من كل عشر صفحات يسعى إليها أو تسعى إليه. إن السفر إلى دنيا المرأة يبعدك عنها أكثر وأكثر؛ إذ تدرك دومًا أنك تخدمها، وترى فيك الخصم اللدود الذي لا أمان له، وأنها ترى في نفسها البراءة التي خلقت لكائن غير الرجل، وأنك أنت الرجل الذي قتل هذا الكائن وشرب دمه وصنع من لحمه المحمر والمشمر والمشوي والمقلي، وأكلها جميعها بشهية شرهة بغيضة ممقوتة، أكلها ولم يكلّف نفسه غسل يديه بعد هذه الوجبة التي حرمت بسببها المرأة الرقيقة الحنونة ممن ذهب وذهبت معه سعادة المرأة.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر