المغمور من أديان الشرق الأوسط

المغمور من أديان الشرق الأوسط


بواسطة

أ.د. محمد الدعمي


23 فصلاً , 20901 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
يلقي الكتاب الضوء على بقايا راسبة من أنظمة دينية وعبادات غائرة في القِدم، بل ومنسية نسبيًا، كانت قد اعتنقتها أقوامٌ وسلالاتٌ لم تترك الكثير من الشواخص للأجيال التالية سوى بقايا من معتقدات روحية وطقوس لم تزل حيَّة اليوم، ليس كأجزاء من الأديان الأصلية كما كانت معتنقة في قديم الأزمنة، ولكن كأجزاء ضُمت لعدد من الأديان "التوفيقية" أو التركيبية.ويقودنا المؤلف نحو غياب الروحانيات لمعتقدات أتباع هذه الأديان وتيقناتهم التي خدمت عناصر بقاء وديمومة مهمة تشترك بها الأديان الثلاثة، على سبيل استخلاص مجموعة من أنماط السلوك الجماعي المشتركة، أما إذا كانت هذه الأديان -التي تعتنقها أقليات صغيرة عدديًا- ذات دلالة ما بالنسبة للقارئ المعاصر، فإن الأمر يبقى مرتهنًا بكيفية مباشرته هذه الأديان ودوافع تعمقه في تفحص جوانبها المتنوعة، مشيرا إلى أن تلك الجوانب التي تتموضع في قلب هذا العمل وتستحث المزيد من البحث والاستقصاء، ليس بهدف الوصف المجرَّد فقط، ولكن كذلك بهدف إلقاء الضوء على دلالاتها بالنسبة لقضايا اجتماعية وسياسية معاصرة ترتبط بأزمات الشرق الأوسط الذي يغرقه العنف الطائفي والضغائن الدينية.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر