كحلٍم مَضـى - رواية

كحلٍم مَضـى - رواية


بواسطة

بيان سليمان


33 فصلاً , 23381 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
هذه هي أول رواية للشابة بيان سلمان الفلسطينية السورية والتي تقيم اليوم في دمشق. تتحدث الرواية عن الشخصية المحورية إليسار وهي فتاة فلسطينية سورية –كالكاتبة- فقدت عائلتها في عملية عسكرية نفذها الجيش اللبناني ضد إرهابيين في مخيم نهر البارد. تُخرج لنا بيان هذه الرواية من ظل أحلام مستغانمي لتحدثنا عن حكايتها مع ابن خالتها "المتبنى" سليم. وصدام "الكاتب السياسي اللبناني" والذي ذكرتنا حكاية إليسار معه بحكاية أحلام ذاتها في روايتها "الأسود يليق بك" فهو غني يتعرف عليها على أنها حالة إنسانية تبرع لها بدمه ثم وقع بحبها في أول "دفقة من الدم" ! تطورت الأمور فيما بعد بين الإثنين ليهديها استوديو تسجيل صوتي لتتمكن إليسار من تسجيل أغانيها فيه. وهذا أيضاً يذكرنا بهالة بطلة الأسود يليق بك والتي كانت مغنية فعلاً. حتى تلك الرسالة الأولى التي تركها صدام لإليسار حين كانت لا تزال في المستشفى بعد الحادث الذي تسبب لها به سليم "أخبرها أن تتابع إذاعة الشباب، وألا تقص شعرها" يذكرنا أيضاً بأسلوب بطل الأسود يليق بكِ حين ترك لهالة رسالة يخبرها فيها أن الأسود يليق بك. وذلك الغموض الجذاب الذي تتمتع بها شخصية صدام تعيد لنا سمةً مشابهة موجودة أيضاً لدى حبيب هالة. تميز أسلوب الرواية ككل، بحداثية سردية فلا يوجد تسلسل زمني للأحداث مما وضعنا أمام حالة من تشظي الزمن. وهذا بحد ذاته لا يعد عيباً في نقد الرواية الحديثة، لكن ما يعيبها هنا هو فقر الرواية للأحداث مقارنة لذلك السرد اللامتناهي للمشاعر؛ فإليسار تعبر عن مشاعرها وتسهب في ذلك محدثةً إيانا عن فلسطين وعرفات تارة فيما يشبه الخطابة أكثر منه السرد الروائي.. وتارةً أخرى، تنحب عائلتها في نهر البارد، وأخرى، أخيها جهاد الشهيد. ثم تأتي أمل لتعيد الأمر في أسلوب مشابه.. ومن الجدير بالذكر أن أمل هي كاتبة في الرواية.

المزيد من الكتب من هذا الناشر