أيام الفردوسي - مسرحية شعرية

أيام الفردوسي - مسرحية شعرية


بواسطة

علي الشرقاوي


29 فصلاً , 9424 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
هذه المسرحية : تجسد بعضا من مأساة الشاعر الفارسي الشهير أبو قاسم الفردوسي الذي نظّم ملحمة الشاهنامة، الذي عرض فيها بطولات وتاريخ الفرس، وقد ظل يجمع الملحمة ثلاثين عاماً أطلع خلالها على تاريخ الفرس وحروبهم حتى كتب أكثر من ستين ألف بيت من الشعر. يجسّد الشاعر علي الشرقاوي صورة هذا الرجل الرمز للمعاناة والإحساس بالألم الشديد، وأنه كمبدع كبير لم ينَل حقه أو يحظى بتكريم يليق بإنجازاته الفكرية ولذلك يقول: هذي أرضٌ لا تعرف شاعرها لا تعرف مَنْ يعشق تربتها الخضراء ومَنْ يأكل من لحمتها لا تعرف مَنْ يبنيها بالحلم ومَنْ يهدمها هذي أرضٌ أصغرها لا يعرف قيمة حرفي والأكبر فيها لا يعرف ما يعني اسم الفردوسي ولعلنا نتساءل: هل الفردوسي حقاً هو صورة للإنسان المعاصر الذي سُلبت منه حقوقه وكيانه ورزقه في الحياة؟ إن العمل المسرحي يطرح أبعاداً كثيرة حول هذه القضية.

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر