القدس عربية

القدس عربية


بواسطة

مجموعة كتاب


16 فصلاً , 23010 كلمات في هذا الكتاب
يرجى أختيار البلد لتحديد السعر وشراء الكتاب
القدس.. زهرة المدائن كانت عربية منذ فجر التاريخ وستبقى عربية، ولم يكتب للدولة العبرانية أن تستمر طويلاً ، فقد تجزأت في عهد أبناء سليمان إلى مملكتين هما : إسرائيل ويهوذا .. واتخذت مملكة إسرائيل مدينة السامرة عاصمة لها - وهي مدينة بجوار نابلس - بينما اتخذت مملكة يهوذا أورشليم عاصمة لها .. وامتد حكم الأولى من عام 927 ق.م حتى 721 ق.م ، فقد قام الآشوريون بتدمير مملكة إسرائيل في القرن الثامن قبل الميلاد وأسروا سكانها "السبي الأول" ، وتحطمت المملكة الثانية في عام 587 ق.م القرن السادس قبل الميلاد على يد "نبوخذ نصر" الذي حطم هيكل سليمان ومدينة القدس ، وأخرج سكان المدينة منها، محققاً ما أطلق عليه (السبي الثاني) ، حيث أخذهم إلى بابل كأسرى، بعد أن ذبح قائدهم وقتل أبناءه ، وبذلك انتهى عصر السيادة اليهودية على القدس وفلسطين بعد 300 عام فقط.هذا الكتاب لمجموعة كتاب يقدم شهادات تاريخية حول القدس في التاريخ ومايسمى حضارة المستوطنات ومستقبل المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية .

المزيد من الكتب من هذا الناشر


الكتب وفقاً للناشر